يتطلب الحصول على ماكياج ناجح بكل تفاصيله وجود قاعدة قوية ليرتكز عليها، وهذه القاعدة هي البشرة الصافية والنضرة، وذلك لأن البشرة عندما تكون صحية وسليمة فستكون نتيجة الماكياج مبهرة ومتميزة.

وأيضاً من أجل تحقيق حلم كل امرأة في الحصول على أنقى وأصفى بشرة لوجهها بأن تكون خالية من أي عيوب، يمكن إتباع بعض الوصفات التي تناسب كافة أنواع البشرة.

فعند الرغبة في الحصول على بشرة نظيفة وإضفاء المزيد من النعومة إلى ملمسها، يمكن خلط صفار بيضة واحدة مع بضع نقاط من عصير الليمون وزيت اللوز، ثم يوزع الخليط على الوجه ويترك لمدة 10 دقائق، وبعدها يشطف بماء فاتر.

وإذا كانت مسامات الوجه تبدو مفتوحة دائماً فيجب العمل على إغلاقها عن طريق عمل لوسيون قابض، وذلك بخلط عصير برتقالة بثلث حجمه من ماء الورد، ومن ثم يتم توزيعه على الوجه.

وللتخلص من تهيج البشرة يوضع على الوجه زيت اللوز بعد أخذ حمام دافئ وتجفيفه باستخدام الورق قطعة من القطن، فهذا كفيل بالقضاء على المناطق الخشنة الموجودة في البشرة.

وبالنسبة للخطوط الصغيرة الموجودة على البشرة والتي تشوه الماكياج بشكل واضح، فيمكن تجنبها باستخدام إسفنجة نظيفة وناعمة لوضع كريم الأساس، وذلك بدلاً من استعمال الأصابع التي يمكن أن تسمح للبكتيريا بالدخول إلى مسام البشرة، وبالتالي يسهل حدوث الالتهابات فيها.

وأخيراً يبقى النوم أهم علاج جمالي يمكن توفيره للبشرة، فلا بد من النوم وقتاً كافياً 'أي حوالي ثمان ساعات'، لنضمن للبشرة المرونة والنضارة